الاغذية الغنية بالعناصر المفيدة لصحتك

اضغط هنا

ما هي الأغذية الغنية؟

نفحص الدليل وراء ادعاءات الصحة ل 10 من أكثر ما يُدّعى أنها أغذية غنية.

ما يُدعى، لأنه لا يوجد في الواقع تعريف رسمي للغذاء الغني.

لكن ذلك لم يمنع شركات غذائية عديدة من تمويل معاهد لإجراء بحوث حول الفوائد الصحية لمُنتجهم.

تستغل نزعة الغذاء الغني حقيقة أن خيارات أسلوب الحياة الصحي، بما في ذلك النظام الغذائي، يمكن أن تقلل من تعرضنا لخطر الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب،السكتة الدماغية والسرطان.

تريد صناعة الأغذية إقناعنا أن تناول بعض الأطعمة يمكن أن تبطئ عملية التقدم بالعمر، التخلص من الاكتئاب، وزيادة القدرة البدنية لدينا وحتى ذكاءنا.

يريد العديد منا أن يصدق أن تناول ثمرة واحدة من الفاكهة أو الخضروات التي تحتوي على مضادات أكسدة معينة سوف تتلف خلية مريضة.

المشكلة أن معظم الأبحاث على الأغذية الوظيفية تختبر المواد الكيميائية والخُلاصات في تركيزات غير موجودة في الغذاء بحالته الطبيعية.

يحتوي الثوم، على سبيل المثال، على مادة مغذية يُعتقد أنها تساعد على خفض الكوليسترول وضغط الدم. ولكن سيكون عليك تناول حوالي 28 فص ثوم يومياً لتتناسب مع الجرعات المستخدمة في المختبر – شيء لم يمتلك أي باحث

بعد الجرأة لتجربته.

الأطعمة التي ارتقت الى مصاف الأغذية الغنية في السنوات الأخيرة تشمل تلك الغنية بالمواد المضادة للأكسدة (مثل بيتا كاروتين، والفيتامينات A، C، E، السيلينيوم وفيتامين P) وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

المواد المضادة للأكسدة هي مواد كيميائية يُعتقد أنها تحمي ضد الآثار الضارة الناجمة عن السلاليات الحرة، والتي هي مواد كيميائية تنتج بشكل طبيعي في كل خلية حية والمعروف أنها تسبب تلف الخلايا .

ومع ذلك، لا يزال الدليل حول الفوائد الصحية للمواد المضادة للأكسدة غير قاطع وهناك دليل على أن المكملات المضادة للأكسدة قد تكون ضارة .

في حين أن الغذاء المعجزة لا يزال ضرباً من الخيال، الثابت جداً أن البدانة والكحول هما المسبَبين الأكثر شيوعاً للأمراض طويلة الأمد ولزيادة مخاطر الوفاة المبكرة.

أهمية الغذاء الصحي المتوازن
يلعب النظام الغذائي دوراً مهماً في صحتنا، ولكن هناك قلق من أن التركيز الزائد على الغذاء الفردي يمكن أن يشجع الطعام الغير صحي.

تشرح أليسون هورنبي، اختصاصية التغذية والمتحدثة باسم رابطة الغذاء البريطانية ”اللا غذاء، بما في ذلك تلك المصنفة ‘أغذية غنية’، يمكن أن تعوض عن الغذاء الغير صحي”.

“إذا كان الناس يعتقدون خطأ أنه يمكنهم ” إلغاء” الأضرار الناجمة عن الأطعمة غير الصحية من خلال تناول غذاء غني، فمن الممكن أن يستمروا باتخاذ الخيارات الروتينية التي تكون غير صحية وتزيد خطر تعرضهم لمرض طويل الأمد.”

تجنب خبراء التغذية مصطلح الغذاء الغني وفضلوا الحديث عن “النظام الغذائي الممتاز”، حيث يتم التركيز على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، غني بالفاكهة والخضروات والأطعمة المصنوعة من الطحين الكامل.

عندما يتعلق الأمر بنظام غذائي صحي ومتوازن، يوجد دليل جيد جدا أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تقلل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة وتزيد متوسط العمر المتوقع.

يتضمن هذا النظام الغذائي الكثير من الفاكهة والخضروات، زيت الزيتون والبقوليات، كميات من اللحوم وأغذية منتجات الألبان أقل من النظام الغذائي الغربي النموذجي.

تقول هورنبي : “عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الصحة، فمن الأفضل عدم التركيز على مادة غذائية واحدة على أمل أنها ستصنع المعجزات.

“جميع الأغذية غير المُعالجة من مجموعات الغذاء الرئيسية يمكن اعتبارها ‘غنية’. كل هذه الأغذية مفيدة كجزء من نظام غذائي متوازن.

“يجب تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، كما يتم وصفها من قبل لوحة كل جيداً، لضمان الحصول على ما يكفي من المواد المغذية التي يحتاجها جسمك. التركيز على حصولك على خمس حصص من الفاكهة والخضروات يوميا هو وسيلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*